الغموض يحيط بمصير حراسة مرمى الزمالك الموسم المقبل

لا يزال الغموض يحيط بمصير حراسة مرمى الفريق الكروي الأول بنادي الزمالك خلال الموسم الكروي المقبل 2022-2023، في ظل عدم استقرار البرتغالي جوسفالدو فيريرا على الحارس الأساسي للفريق الأبيض خلال المباريات الأخيرة، بعد أن تولى محمد عواد الدفاع عن العرين الأبيض في آخر لقاء طلائع الجيش بدلا من محمد أبو جبل.

وينتهي تعاقد محمد أبو جبل حارس الفريق الأبيض مع القلعة البيضاء بنهاية الموسم الحالي، وأعلن مرتضى منصور رئيس النادي الأبيض عدم تجديد عقد الحارس، الذي ارتبط اسمه بالانتقال إلى الدوري السعودي، ليكون بنسبة كبيرة أول الراحلين عن حراسة العرين الأبيض ببداية الموسم الجديد.

وفي الوقت نفسه تنتهي إعارة محمود عبدالرحيم جنش بصفوف فيوتشر، بنهاية الموسم الحالي، وسيكون عودته للقلعة البيضاء بقرار من فيريرا، الذي لم يحسم مصير الحارس حتى الآن، حيث يراقب مستواه مع فريقه الحالي فيوتشر، لتحديد إمكانية عودته للدفاع عن العرين الأبيض ببداية الموسم الجديد من عدمه.

ويبقى موقف محمد صبحي، حارس مرمى الزمالك المعار إلى صفوف فاركو مثيرا للجدل، في ظل وجود شرط بعقد الحارس، يتيح لإدارة نادي فاركو تفعيل تحويل عقد الحارس من إعارة إلى بيع نهائي، وهو ما قد يعيق عودة الحارس لصفوف النادي الأبيض مرة أخرى، خاصة مع ارتباط اسم الأهلي بضم محمد صبحي، عن طريق شرائه بشكل نهائي من فاركو.

ومع غموض موقف عودة الثنائي جنش ومحمد صبحي إلى صفوف الزمالك، ارتبط اسم محمد بسام حارس مرمى الفريق الكروي الأول بنادي طلائع الجيش بانضمامه إلى صفوف النادي الأبيض الموسم المقبل، وفقا لتصريحات الحارس نفسه الأخيرة التي أكد فيها أنه يرغب في خوض تجربة جديدة، وحال انتقاله لصفوف قلعة ميت عقبة سينافس محمد عواد الموسم المقبل على حراسة العرين الأبيض.

 

حمل تطبيق

أخبار الزمالك المصري


تابعنا علي مواقع التواصل